سجلت اليوم الأربعاء، أسعار النفط ارتفاعا بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعبئة جزئية للجيش، ما زاد من مخاوف في نقص إمدادات الغاز و النفط معا.

و فور إعلان الرئيس الروسي عن تعبئة جزئية للجيش، سرعان ما ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت ب 2.66 دولار أو 2.9 بالمائة إلى 93.28 دولار للبرميل بعد أن سجلت تراجعا ب 1.38 دولار في اليوم السابق.

كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي هي الأخرى إلى 2.42 دولار أو 2.88 بالمائة. مسجلة 86.35 دولار للبرميل.

وكان قد قال بوتين أن التعبئة العامة العسكرية الجزئية للجيش في بلاده تنطلق اليوم، الأمر الذي أدى إلى مخاوف من تسجيل نقص في إمدادات الطاقة العالمية.

و جاء في خطاب لبوتين:  “نواجه اليوم القوات الأوكرانية والماكينة الكبرى للناتو، وبالتالي يجب أخذ القرار لحماية أرضنا ووطننا وسيادتنا”.

مضيفا في تصريحه: “إن المواطنين الروس المجندين سيحصلون على وضع خاص وامتيازات عسكرية”.

و تسبب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتعبئة الجزئية للجيش إلى قفزة سريعة في أسعار النفط بنحو 2% خلال التعاملات، وتراجع الروبل الروسي هو الآخر بنسبة 1% أمام الدولار الأمريكي.

و تأثرت الأسواق الأوروبية هي الأخرى بعد إعلان بوتين التعبئة ، حيث سجلت تراجعا هي أيضا، بعد مخاوف المستثمرين القلقين أصلاً من رفع معدلات الفائدة الأميركية للمرة الثالثة خلال العام الجاري، و التي كانت متوقعة.

كما هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي ب 0.3% مع انخفاض أغلب قطاعاته الفرعية، بدوره نزل قطاع التكنولوجيا الحساس لأسعار الفائدة 1.2%، بينما ارتفعت أسهم شركات الطاقة بواحد بالمائة وسط ارتفاع في أسعار النفط.

و كانت قد نقلت وكالة بلومبرغ للأنباء تسجيل ارتفاع في أسعار النفط وتراجع الأسهم الأوروبية بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية للجيش.

(Visited 122 times, 1 visits today)