سجل النشاط  التجاري لميناء مستغانم خلال سنة 2021 نموا بلغ 38 في المائة مقارنة بسنة 2020 ،حسبما أفادت به المديرية التجارية للميناء مؤخرا. نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضحت مصلحة الإحصائيات التابعة للمديرية التجارية لميناء مستغانم في حصيلة لها ارتفاعا في النشاط التجاري بما يفوق 327 ألف طن بالمقارنة مع سنة 2020. كما تجاوز النشاط التجاري للميناء السنة المنصرمة 1 مليون و185 ألف طن مقابل نحو 857 ألف طن خلال سنة 2020 .

وعرفت الواردات تراجعا بنسبة 15 في المائة لتستقر في حدود 634 ألف طن بالمقابل تم تسجيل نمو قياسي للصادرات التي تضاعفت عدة مرات وبلغت 550 ألف طن، حسب الحصيلة.

وأشارت الأرقام إلى انخفاض في استيراد المواد الغذائية والخشب والحديد والصلب والأسمدة والمواد الكيميائية، في حين سجل ارتفاع استيراد المواد الفلاحية على غرار الحبوب وبذور البطاطس ومواد البناء والزفت.

وتراجع حجم الواردات من المواد الحديدية ب 98 في المائة والمواد الكيميائية ب85 في المائة والمنتجات الغذائية لاسيما اللحوم ب 69 في المائة والأسمدة ب48 في المائة والخشب ب42 في المائة فيما ارتفع حجم مواد البناء والحبوب (القمح اللين والشعير) ليتجاوز 206 آلاف طن.

وفي سياق آخر، تم خلال سنة 2021 تصدير 417 ألف طن من المواد الحديدية و112 ألف طن من مادة “الكلينكر” و5.128 طن من الهيليوم و500 طن من المواد الغذائية والتمور والبطاطس الاستهلاكية نحو العديد من الأسواق الأوروبية والإفريقية والأمريكية.

للإشارة، شهد نشاط الحاويات خلال نفس الفترة تراجعا بمعدل الثلث (استيراد وتصدير) حيث تم خلال السنة الماضية تفريغ 3.058 حاوية بوزن صافي 37.469 طن وشحن 3.614 حاوية للخارج بوزن إجمالي قدره 13.167 طن.

(Visited 48 times, 1 visits today)