القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز ... الجزائر جاهزة

الاحصاء العام للفلاحة: استخدام وسائل تكنولوجية ورقمية لأول مرة

فلاحة

يشكل الإحصاء العام الثالث للفلاحة, الذي سينطلق يوم غد الأحد ويستمر إلى غاية 17 يوليو المقبل, عملية وطنية واسعة النطاق.

وقد تطلب الإحصاء العام للفلاحة 2024, الذي يجري تحت شعار: “معلومة موثوقة… تنمية مستدامة”, أشهرا من التحضير الدقيق والتنسيق متعدد التخصصات والقطاعات, فضلا عن تعبئة موارد كبيرة, بما في ذلك استخدام وسائل تكنولوجية ورقمية لأول مرة.

فيما يلي المؤشرات الرئيسية للإحصاء العام للفلاحة 2024:

   – يشارك في الإحصاء العام للفلاحة 7.349 عون إحصاء ومراقب ومشرف, موزعين على النحو الآتي:

– 6.000 عون إحصاء موزعين حسب كثافة المستثمرات الفلاحية. يقوم كل عون بإحصاء معدل ما بين 220 و250 مستثمرة في حدود مستثمرتين في اليوم.

– 1.200 مراقب مكلف بمراقبة عمل أعوان  الإحصاء.

– 120 مشرفا ولائيا, بمعدل مشرفين لكل ولاية, أو حتى ثلاثة مشرفين في بعض المناطق التي يكون فيها النشاط الفلاحي مكثفا.

– 29 مشرفاً وطنيا, يكلف كل واحد بالإشراف على ولايتين . تعطى الأولوية في اختيار أعوان الإحصاء والمراقبين والمشرفين في الإحصاء العام للفلاحة 2024 لعمال وزارة الفلاحة وفروعها المحلية والمؤسسات تحت الوصاية التي لها اتصال دائم بالوسط الريفي.

– تنصيب 500 مركز لإدخال البيانات الواردة في الاستبيانات, موزع على التراب الوطني, والتي تكون الأقرب من مواقع الإحصاء.

– تلتزم جميع الفئات المشاركة في الإحصاء العام للفلاحة 2024 بواجب الحفاظ على سرية العملية.

– يخضع الاستبيان لأربعة مستويات من المراقبة قبل إعادة إرسال البيانات الواردة فيه إلى الخوادم المركزية وإدخالها في قاعدة بيانات المنصة.

– يتم إنشاء رقم تعريف وطني لكل استبيان من خلال المنصة, مما ينتج عنه شهادة إحصاء تتضمن بيانات المستثمر ورقم تعريفه الوطني, والتي تصدرها المصالح المحلية للفلاحة.

ويخضع الإحصاء العام للفلاحة 2024 للمرسوم التنفيذي رقم 23-291 المؤرخ 14 أغسطس 2023, المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي رقم 01-114 المؤرخ 7 مايو 2001 المتعلق بالإحصاء العام للفلاحة.

وطبقا لهذا المرسوم, تعد اللجنة الوطنية للإحصاء العام للفلاحة, التي يرأسها وزير الفلاحة والتنمية الريفية, جهاز قيادة ومتابعة وتكفل بكل الأعمال.

تتكون من 19 عضوا يمثلون القطاعات الوزارية المعنية والهيئات الوطنية التي لها علاقة بالإحصاء.

وتضم اللجنة الوطنية للإحصاء العام للفلاحة لأول مرة, المحافظة السامية للرقمنة, الوزيرة المحافظة السامية للرقمنة, التي تتولى منصب نائب رئيس اللجنة, بالإضافة إلى الوكالة الفضائية الجزائرية.

وقد تم إنشاء لجنة تقنية عملياتية للبت في كل المقترحات التي ستقدم إلى اللجنة الوطنية المتعلقة بالجوانب التقنية والعملياتية ذات الصلة بالعملية.

كما تم إنشاء لجنة فرعية مخصصة للاتصال والتوعية, تستهدف أعوان الإحصاء والفلاحين والمربيين ومربي الخيول والجماعات المحلية وممثلي المجتمع المدني والجمعيات ذات الصلة بالقطاع الفلاحي.

وتعمل اللجنة الفرعية على توعية المستخدمين المستقبليين لنتائج الإحصاء العام للفلاحة 2024 (الإدارات والمتعالمين الاقتصاديين والمجتمع العلمي والهيئات الدولية المعنية بأهداف التنمية المستدامة).

وقد تم إجراء عملية نموذجية لاختبار مدى ملاءمة صياغة الأسئلة, في فبراير الماضي في ست بلديات وهي: إن زغمير (أدرار) وعين ناقة (بسكرة) ودرعان (الطارف) وعين الإبل (الجلفة) وحمر العين (تيبازة) وواد تاغية (معسكر), التي تمثل كل الشعب والنماذج الفلاحية.

ويمكن الإحصاء العام للفلاحة 2024 الذي يجري من 19 مايو إلى 17 يوليو, تمديده عند الضرورة لمدة لا تزيد عن 15 يوما.