تشارك الجزائر ممثلة بالديوان الوطني للسياحة، رفقة وفد من المتعاملين السياحيين الجزائريين في مجال الفندقة والسياحة والأسفار، في فعاليات الطبعة ال42 للمعرض الدولي للسياحة “فيتور” بمدريد الإسبانية. وفق ماذكرته وكالة الأنباء الجزائرية اليوم الخميس.

وفي هذا الشأن، فقد حجز الديوان الوطني للسياحة فضاء مساحته 90 متر مربع لإيواء الجناح الجزائري الذي يضم الجوانب المعمارية والتراثية والمجهز بالمعدات والوسائل الضرورية للعرض والترويج لمنتوجات المتعاملين السياحيين المشاركين في المعرض.

وستسمح مشاركة المتعاملين السياحيين الجزائريين بالقيام بعمليات الترقية والترويج للمنتوجات السياحية والسعي إلى تسويقها في ظروف حسنة. حسب ذات المصدر.

ويسعى الديوان الوطني للسياحة من خلال مشاركته في هذه التظاهرة التي تدوم إلى غاية 23 فبراير الحالي، إلى التأكيد على حضور الجزائر وتعزيز تواجدها في التظاهرات السياحية والمحافل الدولية، لاسيما بعد العودة التدريجية للنشاط السياحي الذي تأثر بشكل كبير جراء الأزمة العالمية المترتبة عن كورونا.

وتندرج مشاركة الجزائر في هذا المعرض مواصلة لجهودها الرامية إلى النهوض بالقطاع السياحي وبعثه من جديد طبقا لمخطط لوجهة الجزائر، والذي يرتكز على تكثيف العمل الترقوي والترويجي لإبراز صورة الجزائر عالميا وإدراج المنتوجات الوطنية ضمن الأسواق السياحية الدولية.

(Visited 24 times, 1 visits today)