احتلت الجزائر المرتبة الثالثة عربيا في صناعة الحديد والصلب في 2021، وفق آخر بيانات كشفت عنها الجمعيات العامة الدولية للحديد والصلب.

وحسب بيانات الجمعيات العامة للحديد والصلب، تصدرت  الجزائر المرتبة الثالثة عربيا بإنتاج قدر ب 3,5 مليون طن سنويا بعد كل من السعودية ومصر.

وفي هذا السياق، أوضح المحلل الاقتصادي عبد القادر سليماني في تصريح أدلى به لقناة ” النهار” الجزائرية، أن إنتاج الحديد في الجزائر عرف زيادة بأكثر من 16% في 2021، خاصة بعد تبني الجزائر لاستراتيجية العودة إلى استغلال وتثمين ثرواتها المنجمية.

وفي سياق ذي صلة، أكد سليماني أنه مع دخول غار جبيلات حيز النشاط خلال العام الجاري، مشيرا أنه حاليا في مرحلته الأولى والتي ستمتد إلى غاية 2025 بطاقة استخراج تقدر ب 3 مليون طن سنويا، سرعان ما ينتقل إلى المرحلة الثانية والتي ستكون سريعة حيث ستصل إلى 10 مليون طن سنويا بداية من 2026، كلها عوامل مشجعة لارتفاع إنتاج الجزائر للحديد وإمكانية تصديره إلى الخارج.

وتعمل الجزائر على تشجيع المؤسسات العمومية والخاصة على إنتاج الحديد والصلب حتى تتمكن من تحقيق اكتفاء ذاتي في هذا المعدن الثمين وتصديره نحو الخارج خاصة بعد دخول غار جبيلات حيز الخدمة والذي يمثل من أكبر احتياطيات الحديد في العالم.

وكان قد قال وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب في وقت سابق أن منجم غار جبيلات يعتبر الخطوة الأولى من أجل تجسيد هذا المشروع الضخم، مؤكدا أن الجزائر استطاعت  من الوصول إلى هذه المرحلة بعد عدة سنوات من الأشغال والدراسات في أكبر المخابر العالمية، لتتمكن من تحديد المنتجات القابلة للتسويق على المستويين الوطني والدولي.

وأشار عرقاب إلى الأهداف الرئيسية لبرنامج تطوير قطاع المناجم تتمحور حول تهيئة الظروف الملائمة لتنمية الاستثمار و توفير معلومات وبيانات أساسية عالية الجودة تتعلق برسم الخرائط الجيولوجية وجرد المعادن للمستثمرين، مع تكثيف برامج البحث المنجمي من أجل اكتشاف موارد معدنية جديدة، وزيادة الإنتاجية وتنويع المنتجات.

وأبرز ذات الوزير أن زيادة إنتاج الحديد سيكون قيمة مضافة عالية للاقتصاد الوطني، حيث سيسهم في تطوير المشاريع الصناعية المنجمية الكبيرة الهادفة، على غرار مشاريع تحويل الفوسفات (تبسة)، واستغلال الزنك والرصاص بواد أميزور(بجاية) وتطوير مكمن الحديد في غار جبيلات (تندوف) لتزويد صناعة الحديد والصلب الوطنية.

من جهة أخرى، يساهم مركب الحديد والصلب توسيالي هو الآخر في رفع الطاقة الإنتاجية للحديد والصلب في الجزائر، و ذكرت المكلفة بالإعلام بالمركب, حكيمة كمال, أن مركب توسيالي قام خلال السداسي الأول من 2022 بتصدير 571 ألف طن من المنتجات الحديدية بزيادة تقدر بـ10 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام المنصرم و بإيرادات تعادل 450 مليون دولار.

(Visited 249 times, 1 visits today)