تحتضن الجزائر الإثنين المقبل، النسخة الثانية من أشغال صباحيات خضراء، بالتعاون بين وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة وسفارة الدانمارك بالجزائر.

ويترأس  الندوة كل من وزير الإنتقال الطاقوي والطاقات المتجددة وسفارة الدنمارك بالجزائر.

ويتضمن برنامج هذه الندوة، عرض التجربة الدنماركية في تحول الطاقوي من خلال التعاون الدولي وكالة الطاقة الدنماركية، وطرح إشكالية التمويل والإطار التنظيمي لجذب الاستثمارات الخضراء.

وستشهد هذه الأشغال العديد من المداخلات ينشطها مديرين ومختصين من البلدين تتعلق بالقطاع، مثل تنفيذ مشروع الطاقة الشمسية 1000 ميغاوات، حلول طاقة الرياح الدنماركية، دعم البرنامج الجزائري للطاقة المتجددة، الهدروجين، التوجه نحو سياسة طاقة رصينة وفعالة.

الجدير بالذكر، فإن أشغال صباحيات خضراء، التي تنظم بمقر الوزارة، ستعرض من خلالها التجربة الدنماركية في التحول الطاقوي.

(Visited 37 times, 1 visits today)