دشنت مؤخرا، وزيرة البيئة سامية موالفي وحدة الفرز المجهزة بوسائل حديثة على مستوى مركز الردم التقني للنفايات ما بين البلديات. جاء ذلك على هامش زيارة عمل وتفقد قادتها إلى ولاية تقرت .

وحسب ما أوردته خلية الإعلام والاتصال للوزارة، فإن هذه الوحدة ستسمح بتقليص حجم النفايات المتوجهة إلى الخندق مما يطيل عمر استغلاله ويضيف مداخيل إلى المركز في إطار الاقتصاد التدويري.

وقامت وزيرة البيئة بزيارة المصنع التابع لمستثمرين خواص التابع لمؤسسة sarl SFM والذي ينشط في مجال صناعة الحديد والذي يعتمد كجزء من مادته الأولية في تحويل النفايات من مادة الحديد، كما يعتزم المصنع فتح 300 منصب شغل مباشر و150 غير مباشر.

للإشارة، فقد جابت موالفي معرضا منظما من طرف مديرية البيئة بتقرت، والذي ضم نوادي البيئة وحرفيي المنطقة والجمعيات الناشطة في مجال تثمين النفايات وتحويلها إلى قطع إبداعية، شجعت الوزيرة من خلاله العارضين، داعية إياهم للعمل أكثر وتسويق أفكارهم ومنتجاتهم .

(Visited 58 times, 1 visits today)