تم إصدار شروط جديدة للاستفادة من منحة البطالة، وذلك بعد ابرام كل من وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي ووزارة التكوين والتعليم المهنيين على اتفاقية تخص فئة المستفيدين من منحة البطالة.

وأبرمت وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي رفقة وزارة التكوين المهني والتعليم المهنيين على اتفاقية تخص فئة المستفيدين من منحة البطالة لكل الأطوار الثلاث ابتدائي ومتوسط وثانوي، بالزامهم اجباريا بالدراسة  في التكوين لمدة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر حضوريا ليتمكنوا من الاستفادة من منحة البطالة.

وحسب ما نصت عليه الاتفاقية، فإن أي تردد عن الدراسة أو الغياب، يتم إقصاء المعني من منحة البطالة بعد التبليغ عنه مرتين.

وفي سياق ذي صلة، أشارت ذات الاتفاقية إلى أن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من أكتوبر القادم من العام الجاري. علما أن عملية التسجيل تكون عبر موقع مهنتي وموقع منحة البطالة.

و كان قد كشف ياسين فراطسة المدير التقني ورئيس فريق المطورين لمشروع المنصة الرقمية “منحة” في تصريح سابق له ، أن رقم المستفيدين من منحة البطالة قد تجاوز 1مليون و838 ألف مستفيد منذ بدء العملية.

من جهة أخرى، أعلن سابقا المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل عبد القادر جابر، عن صبّ منحة البطالة لأول مرة في الـ 28 مارس الماضي لفائدة أزيد من 300 ألف شاب من طالبي العمل.

وشرعت مصالح الوكالة في معالجة ملفات المترشحين للحصول على هذه الإعانة منذ 25 فيفري الماضي-يوضح جابر- مشيرا إلى تخصيص مصالحه لمنصة رقمية خاصة لاستقبال و معالجة طلبات الوافدين لأول مرة على سوق الشغل في الجزائر.

وأمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، خلال ترأسه  اجتماعا لمجلس الوزراء الأسبوع الماضي ، الحكومة بالشروع في مراجعة منحة البطالة ومستحقيها، وأجور العمال ومنح المتقاعدين، “بما يتناسب مع التوازنات المالية”، وإدراجها في قانون المالية 2023، حسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية.

(Visited 193 times, 1 visits today)