كشف مؤخرا، وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب عن آخر مستجدات مشروع خط أنابيب الغاز النيجيري الجزائري.

وقال عرقاب في تصريح لموقع ” الطاقة” أن المفاوضات بين الجزائر ونيجيريا المتعلقة بإتمام صفقة خط أنابيب الغاز النيجيري الجزائري، المتجه إلى أوروبا ستنطلق قريبًا، مبشرًا بـ”أخبار سارة”.

وأضاف عرقاب في سياق تصريحه، أن المفاوضات بشأن خط أنابيب الغاز النيجيري الجزائري مستمرة مع الطرف النيجيري، معلنا عن زيارة مرتقبة لوفد جزائري رفيع العاصمة أبوجا خلال الأيام المقبلة في غضون ذلك، وصف ذات الوزير وتيرة سير التنسيق والمفاوضات بين البلدين بالشكل الجيد.

وفي 8 ماي الجاري، أعلن وزير الطاقة النيجيري تيمبري سيلفا، خلال مؤتمر صحفي في أبوجا، أن بلاده شرعت بمد خط أنابيب الغاز النيجيري الجزائري العابر للصحراء، بهدف توصيل الغاز إلى أوروبا.

وأردف سيلفا قوله، أن الجدوى الاقتصادية والمردود المالي لخطّ الأنابيب الذي سيحمل الغاز النيجيري عبر الجزائر نحو أوروبا، أعلى بكثير من المشروع الموازي المقترح من جانب المغرب.

وتسعى نيجيريا للاستفادة من الإمكانات التي تزخر بها الجزائر من شبكة نقل، التي تصل الحقول النفطية في جنوب الجزائر إلى الزبائن في القارة الأوروبية إسبانيا وإيطاليا، عبر أنابيب تمر تحت البحر المتوسط.

(Visited 302 times, 1 visits today)