القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز ... الجزائر جاهزة

عرقاب يتحدث عن دعم قطاعه للمؤسسات الناشئة

طاقة

أبرز وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم السبت بالعاصمة، دعم قطاعه للمؤسسات الناشئة وحاملي المشاريع المبتكرة، مجددا حرص الدائرة الوزارية على تقديم كل العون اللازم لها قصد بناء نسيج اقتصادي متنوع ودائم.

وأوضح الوزير، خلال افتتاح اشغال يوم دراسي حول الابتكار في قطاع الطاقة والمناجم، بمشاركة وزير اقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة، ياسين المهدي وليد، أن فرص الاستثمار التي يوفرها قطاع الطاقة بالجزائر تعد “طموحة للغاية وتخص عدة مجالات كتجديد احتياطات البلاد من المحروقات والمواد المنجمية وتعزيز القدرات الإنتاجية وتثمين هذه المواد الأولية وكذا الاستغلال الأمثل لموارد الطاقة وتطوير مبادرات مستدامة وصديقة للبيئة مثل الطاقات المتجددة والتقنيات الجديدة.

كما أكّد المسؤول الأول عن القطاع، أنّ كل هذه الفرص بإمكان الشركات الناشئة العمل عليها لتوفير حلول مبتكرة وتنافسية تسمح بتحسين المردودية مع المساهمة بحلولها وبرامجها في ترشيد استهلاك الطاقة، وكذا تحليل البيانات وتقديم خدمات استشارية لكفاءة الطاقة.

هذا، وتحدث الوزير عرقاب عن ضرورة “تعزيز تحسين أداء قطاع الطاقة والمناجم بالنظر إلى المكانة الاستراتيجية التي يحظى بها في الاقتصاد الوطني والتي لا يمكن تحقيقها دون مساهمة الشركات الناشئة واستعمال التقنيات الحديثة والجديدة وتطوير الابتكار”.

وشدد في ذات المنحى على أهمية ادخال الحلول المبتكرة والرقمنة عبر المؤسسات الناشئة في إطار تجسيد جملة من المشاريع في القطاع لا سيما تلك الخاصة بتعزيز البنية التحتية لإنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء والغاز، خاصة ربط الشمال بالجنوب الكبير وربط المساكن ومختلف المتعاملين سواء من المستثمرين أو الفلاحين.

وفي استعراضه للشراكات القائمة بين شركات القطاع والمؤسسات المشكلة للنظام البيئي للمؤسسات الناشئة، أشار وزير الطاقة إلى مجمع سونلغاز الذي جسد بالشراكة مع المدرسة الوطنية العليا للذكاء الاصطناعي حاضنة ستكون “قطبا رئيسيا للابتكار ومحورا لريادة الأعمال المبتكرة، تعمل على إنشاء وتطوير نظام بيئي يفضي إلى نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال”.