دعا وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب الشركات التشيكية إلى الاستثمار في قطاع المناجم بالجزائر وإقامة شراكات متبادلة بين الجزائر والتشيك.

وقال عرقاب خلال استقباله لوفد من جمهورية التشيك بالجزائر برئاسة لانكا بوكورنا سفيرة جمهورية التشيك لدى الجزائر ، أن الشركات التشيكية مدعوة للاستثمار في الجزائر في إطار شراكة متبادلة المنفعة مع الشركات الجزائرية مع نقل المعرفة والتكوين، خاصة في ظل التعديلات التي أدخلت على مشروع القانون الجديد للمناجم ستحفز الاستثمار وتبسط الإجراءات.

من جهتها، أعربت السفيرة التشيكية عن رضاها عن جودة العلاقات بين الجزائر وجمهورية التشيك، مبدية اهتمام الشركات التشيكية باستغلال جميع فرص الأعمال والاستثمار مع الشركات الجزائرية في قطاع المناجم في الجزائر، لا سيما في المشاريع المنجمية الكبرى واستكشاف / استغلال المعادن النفيسة والنادرة ورسم الخرائط والمعادن الغير حديدية والتحويل المنجمي.

هذا وقدم وزير الطاقة والمناجم خطة تطوير قطاع المناجم بالجزائر، معربا عن رغبة الجزائر في تطوير مشاريع هيكلية مبرمجة في إطار تنفيذ مشاريع منجمية كبرى، والتي تشكل اهتماما وطنيا وخيارا استراتيجيا، بالنظر إلى الثروة الطبيعية والموارد المعدنية الهامة التي تزخر بها الجزائر.

(Visited 24 times, 1 visits today)