أعلنت “مايكروسوفت” عن التحديث الأمني الذي أطلقته مؤخرا لأنظمة “ويندوز”.

وقالت ” مايكروسوفت” أن تحديثها الأمني الجديد ل “ويندوز” يسعى لحماية مستخدمي هذه الأنظمة من ثغرات برمجية كانت تهدد أمن بيانات حواسبهم.

وأشارت” مايكروسوفت” إلى أن تحديث شهر جوان الأخير عالج العديد من المشكلات في عمل أنظمة “ويندوز”، كما أنه حمل معه تصحيحا لثغرة (CVE-2022-30190) المعروفة بـ Follina، والتي استغلّت لاختراق الحواسب.

وفي هذا الصدد، تكمن خطورة ثغرة “Follina” تبعا للخبراء بأن الهاكرز يمكنهم استغلالها للوصول إلى أنظمة تشغيل الحواسب والتحكم بها عن بعد، كما يمكن استغلال هذه الثغرة للوصول إلى بيانات تلك الأجهزة وتعديلها أو حذفها.

وترتبط الثغرة المذكورة ببرمجيات Microsoft Windows Support Diagnostic Tool أو (MSDT) كما تؤثر على الكثير من أنظمة الحواسب بدءا من نظام Windows 7 وأنظمة ويندوز الأحدث، ولاحظ الخبراء انتشار هجمات إلكترونية مرتبطة بها بكثرة في النصف الأول من العام الجاري.

وأوضحت “مايكروسوفت” أن التحديثات الأمنية صححت 55 ثغرة برمجية أخرى في أنظمة ويندوز.

(Visited 22 times, 1 visits today)