أمر الرئيس عبد المجيد تبون باتخاذ خطوات استعجالية لإحداث ثورة صناعية حقيقية.جاء ذلك خلال إشرافه اليوم السبت على افتتاح أشغال الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي المنعقدة بالجزائر العاصمة.

وفي هذا الصدد، أشار الرئيس تبون أن الإجراءات الاستعجالية سترفع من مساهمة الصناعة في الاقتصاد الوطني، مطالبا بالعمل  على تذليل جميع العراقيل والعقبات البيروقراطية و تقريب الإدارة من المستثمر.

وأوضح الرئيس تبون في سياق حديثه أن الجزائر قد شرعت في إصلاحات جديدة تخص قطاع الصناعة، الذي يعول عليه كأحد ركائز التنمية المستدامة و دافع أساسي للنهضة الحقيقية، مردفا في ذات الشأن أن القطاع الصناعي مر بعدة مراحل من التصنيع المفرط إلى البحبوحة المالية وصولا إلى مرحلة ما أسماه بالتصنيع المزيف.

ونوه ذات المتحدث أن الهدف المنشود من هذه الإجراءات هو رفع مساهمة الصناعة في الناتج المحلي الخام إلى نسبة تتراوح بين 10 و 15 بالمائة لتحقيق إقلاع فعلي في القطاع.

وكان قد أسدى الرئيس عبد المجيد تبون في وقت سابق توجيهات للحكومة برفع العراقيل عن كل المشاريع الاستثمارية المتوقفة قبل نهاية الشهر الجاري.

(Visited 1٬024 times, 1 visits today)