البرلمان الأوروبي: الجزائر شريك موثوق يعتمد عليه في الطاقة

اقتصاد الجزائر

أشادت دول الاتحاد الأوروبي بالدور الكبير الذي تلعبه الجزائر في قطاع الطاقة في العالم، واصفا إياها بالشريك الموثوق والذي يعتمد عليه.

و نقل موقع “نوتيميريسا” البرتغالي، ما جاء في اجتماع أعضاء البرلمان الاوروبي ببروكسل، والتي خلصت بإشادة الاتحاد الأوروبي بدور الجزائر كونها شريك موثوق يعتمد عليه في قطاع الطاقة،

وفي هذا الشأن،  شدد الاتحاد الأوروبي على ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجزائر، مجددا ما عبرت عنه الجزائر في وقت سابق عن استعدادها للتعاون مع دول الاتحاد في شتى المجالات أبرزها القطاع الطاقوي.

و كشف الموقع البرتغالي، أنّ وفد أعضاء البرلمان الأوروبي، الذي زار الجزائر  مؤخرا قد تأكد من الدور الهام الذي تلعبه الجزائر كشريك طاقوي تعتمد عليه أوروبا، حاثا على أهمية الحفاظ على العلاقات التجارية التي تجمع كل من الجزائر والاتحاد الأوروبي.

و خلال اللقاء، أكد دول أعضاء الاتحاد من جديد  على المصداقية التي تتحلى بها الجزائر كمورد موثوق للطاقة، كما الإمكانات الهامة التي تحوز عليها بلادنا في مجال الطاقات المتجددة تمكنها من أن تكون أكبر مورد لأوروبا بالطاقة، لاسيما بعدما أبدت استعدادها التام للتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي في هذا القطاع وفق شراكة مربحة للجانبين.

و يرى أعضاء البرلمان الأوروبي أنّ الجزائر مستعدة لتكون شريكًا رئيسيًا للاتحاد الأوروبي في أوروبا في شتى المجالات خاصة فيما تعلق بالطاقة، في ظل الأزمة التي تعاني منها القارة.

واردف ذات الموقع قوله أن الأوروببين أكدوا أن الجزائر تلعب دورا هاما في القطاع الطاقوي كما أنها تسهم بشكل فعال في تنويع مجموعة موردي الطاقة، مبرزين أنّ التعاون المشترك بين الاتحاد الأوروبي والجزائر قائم على أساس الاحترام المتبادل بين الطرفين.

و نظرا للمقدرات الكبيرة التي تملكها الجزائر في قطاع الطاقة من نفط و غاز ومشتقات بترولية، ساعدتها لتلعب دورا هاما في المنطقة خاصة ما تعرفه أوروبا من أزمة طاقوية حادة جعلت من الجزائر وجهتها البديلة.