الجزائر تسجل اكتفاءا ذاتيا في إنتاج المواد البترولية

اقتصاد الجزائر

قال رئيس سلطة ضبط المحروقات رشيد نديل، اليوم الثلاثاء، أن الجزائر سجلت اكتفاء ذاتيا من حيث إنتاج المواد البترولية.

و أوضح نديل لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، تسجيل الجزائر للاكتفاء الذاتي في إنتاج المواد البترولية، معلنا عن الكمية الاجمالية الخاصة بالاستهلاك الوطني للوقود والتي قدرت سنة 2021 كم ب 15.6 مليون طنا، مسجلة اكتفاء ذاتيا من حيث إنتاج المواد البترولية.

وفي سياق ذي صلة، عرف الاستهلاك الوطني للوقود ارتفاعا في 2021 ببلوغ 15.6 مليون طن, منها 9.7 مليون طن من المازوت و 3.6 مليون طن من البنزين و 1.3 مليون طن من غاز البترول المميع وقود. وفق ما ذكره المسؤول بسيطة ضبط المحروقات للإذاعة.

و أردف ذات المسؤول في سياق حديثه، أن الاستهلاك الوطني تضمن أيضا أكثر من مليون طن من غاز البترول المميع, مؤكدا أن الجزائر لم تستورد الوقود منذ 2020.

أما فيما يتعلق باستلام الجزائر لغاز البترول المميع وقود على المستوى الوطني، أكد الإطار نديل أن الجزائر قد حولت 850.000 مركبة الى استعمال غاز البترول المميع وقود, منها 50.000 خلال السداسي الأول من 2022, أما الاستهلاك الوطني من هذا النوع الوقود فقد بلغ حوالي 1.3 مليون طن في سنة 2021.

و ذكر المسؤول نفسه انه بدخول مصفاة حاسي مسعود في نشاط الانتاج, سيسمح للجزائر بالحصول على فائض من انتاج مادة المازوت.

وبخصوص المجهودات التي تبذلها كل من سوناطراك ونفطال، خاصة بشأن تعميم استعمال مادة البنزين بدون رصاص و الذي عوض جميع الأنواع الاخرى من البنزين منذ جويلية من عام 2021، منوها بهذه المجهودات الجبارة من سوناطراك المبذولة.

و وصف رشيد نديل العملية بالناجحة لأنها سمحت باقتصاد مبالغ كبيرة من العملة الصعبة للجزائر، كما تسعى الجزائر إلى رفع إنتاجها من المشتقات النفطية لتغطية احتياجات السوق الوطنية و التوجه نحو التصدير.