تسبب توقف المعارض بالجزائر بسبب جائحة كورونا في خسائر مالية تكبدتها الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير “صافاكس” ، حيث فوت هذا التوقف على الشركة دخلا بأربعة ملايين دولار سنويا. حسب ما قاله المدير العام للشركة الجزائرية للمعارض والتصدير علي فراح للإذاعة الوطنية مؤخرا.

وأعلن فراح، عن عودة التظاهرات والمعارض إلى “قصر المعارض” بعد سنتين من التوقف بفعل جائحة كورونا بتطبيق صارم للبروتوكول الصحي المعتمد لمواجهة جائحة كورونا.

وأضاف ذات المتحدث أنه ابتداء من السابع نوفمبر المقبل إلى غاية السادس من ديسمبر من العام الحالي، ستقام عشرة تظاهرات إقتصادية دولية ب”صافاكس” من بينها المعرض الخاص بالتغذية “جازاغرو” ومعرض البناء ومواد البناء والأشغال العمومية.

(Visited 13 times, 1 visits today)